نتالي
يا امرأتي الخرافية
بلاطُ الغرفةِ يضحكُ عندما تَمشينَ حافيةً برؤوس أصابعكِ الوردية
لماذا تُدغدِغينَ الأرض؟ لماذا
ْالأرضُ تضحَكُ بِلا توقُّف
ًفتوقفي عن المشي حافية
ًحتى لا تموت الأرض قهقهة
َأنا أود الضحك
أود التقهقُهَ بصوتٍ أعلى وأعلى
فهيّا
هيّا دغدغي جسدي
بأصابع يدك
أو بأصابع قدميك العاريتين
جسدي بيانو
البيانو الوحيد في الغرفة
والضَّحِكُ مُوسيقانا الأَبَديّة

عمر محمد عمارة

https://www.instagram.com/p/BpEBUtcH42a/

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *